الأحد، 2 سبتمبر، 2012

شهر سبتمبر للتدوين عن الأطفال بلا مأوي #homelesschild blogging month







In September six years ago, the second largest massacre committed against Egyptian children -after Bahr Al-Baqar massacre- was unveiled. This one though was committed by Egyptians, lasted for three years and took the life of more than 32 children. The tragedy was discovered when a child's cadaver was found in an abandoned storing room under Shubra Metro station while two other cadavers were found in Tanta and in Alexandria's train station. Both belonged to children whom forensic reports indicated they were thrown from above the train after being raped. The perpetrators -Ramadan El-Torbini and other members of his gang- were later arrested and acknowledged to have killed more than 32 homeless children after raping them and throwing them from the Torbini train.
 
In December 2010, El-Torbini was executed few months before the Egyptian revolution. takes place. Yet, the circumstances that pushed both him and his victims to live in the streets have never been addressed. Moreover, the Egyptian Child law amended in 2008 still needs to be implemented and activated to provide the needed protection for kids in the street.
 
This is why -among other activities-, the Popular Campaign for the Protection of Children is planning a blogstorm about children on the street from Sept 20th to 30th, aiming to raise awareness on their cause. All contributions and communications are welcome :
- On twitter: to @manadeelwara2 under the #homelesschild hashtag or
 
Volunteering with our Campaign is also another option for those who are interested to help. You can always join our campaign by filling out our volunteering form here: https://docs.google.com/spreadsheet/viewform?fromEmail=true&formkey=dFJoQ0dtTllULTlRRGtLb1BXTk4tTFE6MQ.
 
من 6 سنين في أحد أيام شهر سبتمبر، تم كشف الستار عن أكبر مذبحة جرت للأطفال في مصر بعد مذبحة بحر البقر. مذبحة جرت بأيدي مصرية، راح ضحيتها أكتر من 32 طفل على مدار 3 سنوات في ظل غياب تام للقانون.  بدأت خيوط الكشف عن المذبحة بعد عثور العاملين بمحطة مترو شبرا الخيمة على هيكل عظمي لطفل في سرداب أسفل المترو. وهو ما تزامن مع العثور على جثتين لطفلين آخرين أولهما على خطوط السكك الحديد بالإسكندرية بعد إلقاءه من فوق أحد القطارات وثانيهما ألقي من فوق صهاريج السولار بمحطة السكة الحديد بطنطا. للتوالى الاكتشافات ويتم القبض على التوربيني وعصابته فيعترفوا باغتصابهم وقتلهم لأكثر من 32 طفل بلا مأوى ورميهم من فوق قطار التوربيني.

تم إعدام التوربيني قبل قيام الثورة بشهور (ديسمبر 2010)، لكن مازالت الثورة لم تعدم الأسباب التي أدت لظهور التوربيني ولا الأسباب التي أدت لخروج ضحاياه الأطفال بلا مأوى إلى الشارع. ومازال قانون حماية الطفل لسنة 2008 لم يفعل ومازلنا عرضة لظهور توربيني جديد وضحايا جدد.

لذا، فالحملة الشعبية لحماية الطفل والتي تم تدشينها في أبريل 2012، تدعو -ضمن فعاليات أخرى- إلى تخصيص الفترة من 20- 30 سبتمبر لتسليط الضوء على قضية الأطفال بلا مأوى من خلال فتح باب التدوين وكتابة المقالات أمام كل من يرغب في المشاركة بأي من الطرق التالية:

- تدوينها تحت هاشتاج #homelesschild وارسالها إلى حساب الحملة الرسمي على تويتر @manadeelwara2
- إرسالها إلى إيميل الحملة : streetorphans@gmail.com أو streetorphans@ymail.com

المحاور المقترح التدوين عنها:
- ماذا ينتظر الأطفال بلا مأوى من حكومة ما بعد الثورة
- قانون الطفل وكيفية تفعيله لحماية الأطفال بلا مأوى
- احتياجات الجمعيات العاملة مع الأطفال بلا مأوى
- تجربة شخصية مع طفل بلا مأوى
- الفتيات بلا مأوى
- تصورات واقتراحات بشأن حل المشكلة
- الجيل التاني للأطفال بلا مأوى


كما تذكر الحملة جميع المهتمين بقضية الأطفال بلا مأوى، أن باب التطوع فيها مفتوح باستمرار لكل من يرغب في الانضمام من خلال ملء استمارة التطوع على الرابط التالي: https://docs.google.com/spreadsheet/viewform?fromEmail=true&formkey=dFJoQ0dtTllULTlRRGtLb1BXTk4tTFE6MQ

كما يمكنكم متابعة أخبار الحملة من خلال صفحتنا على الفيسبوك : https://www.facebook.com/papertisue
أو البلوج: www.manadeelwaraq.blogspot.com
أو حسابنا على تويتر: www.twitter.com/manadeelwara2

أو صفحة الإيفنت على فيسبوك https://www.facebook.com/#!/events/275885162520866/

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق