الاثنين، 26 نوفمبر، 2012

نظام مرسي يتغذي على دماء القُصَر

بيان الحملة الشعبية لحماية الطفل

بشأن استشهاد 3 قصر علي يد القوات النظامية واعتقال العشرات

خلال أقل من أسبوع

 

 

 

تدق الحملة الشعبية لحماية الطفل ناقوس الخطر لما تلمسه من استهداف متصاعد للقصر من قبل النظام الحاكم والأجهزة النظامية والذي تمثل في سقوط ثلاثة شهداء جميعهم من القصر (جيكا، أحمد نجيب وإسلام فتحي) خلال أقل من أسبوع واعتقال أكثر من 70 قاصر وسحلهم وتعرضهم للانتهاك والضرب المبرح بالمخالفة لجميع المواثيق اوالأعراف الدولية.

 

كما تحث الحملة الشعبية لحماية الطفل جموع الشعب المصري على مواصلة تظاهراته ضد الإعلان الدستوري المعيب الذي يكرس لديكتاتورية  جديدة  تتلحف بالدين وتحصن نفسها ضد المسائلة هي وما أنتجته من مواد دستورية مبتسرة وقاصرة فيما يتعلق بحماية القصر ورعاية حقوقهم والحفاظ على مكتسباتهم.

 

هذا، وتؤكد الحملة على أن تاريخ مرسي وحاضره فيما يتعلق بالقصر وحمايتهم قد أصبح ملفاً أسوداً قائماً بذاته منذ أن دهس موكبه الانتخابي بالشرقية في مايو 2012 طفلاً لم يتجاوز عمره الـ6 سنوات واختزلت قيمة الطفل بعدها في مبلغ 2000 جنيه ووصولاً للسفك السافر لدماء المتظاهرين القصر.  حفظ الله مصر من السوس الذي ينخر فيها و يعيش على دماء أبنائها القصر. 

 
 
 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق